الطقس في مكة المكرمة الطقس في المدينة المنورة الطقس في الرياض الطقس في جدة الطقس في الاحساء

🌛 تفسير الاحلام

تفسير حلم الجرم

هو في المنام دال على الكفر، واتباع الضلالة

تفسير حلم النعامة

هي في المنام إمرأة عربية بدوية، والظليم رجل عربي بدوي، وقيل النعامة نعمة، ومن ركب نعامة ركب خيل البريد، والنعامة تدل على الأصم لأنها لا تسمع، وقيل إنها تدل على النعي من إسمها. ومن رأى: في داره نعامة ساكنة طال عمره. ومن رأى: أنه ذبح نعامة فإنه يتزوج جارية.

تفسير حلم تشبه المرأة بالرجال

إن رأت إمرأة أن عليها كسوة الرجال وهيئتهم أو مركبهم فإنه يحسن حالها، وإذا كانت الثياب شنيعة فإنه تغير حالها مع هم وخوف، فإن رأت إنها تحولت رجلاً كان ذلك جيداً لزوجها، والتشبه باليهود والنصارى وغيرهم دليل على الميل إلى أهوائهم أو إلى دينهم، أو السرور بأعيادهم أو طلب الزواج…

تفسير حلم الأكارع

من رأى أنه يكل الأكارع ويمتص عظمها فإنه يأكل مال يتيم. وقيل من أكل الأكارع يأكل مال أشراف الناس

تفسير حلم الصحفة

هي في المنام رزق الإنسان، فمن رأى أنه يلعق صحفة، فإن رزقه قد نفد وأجله حضر. ومن رأى: جمعاً كثيراً على صحفة كبيرة فأرضهم يجتمعون عليها، وإن كانوا أهل حرب فهو اجتماعهم لها. ومن رأى: أنه يبول في صحفة أو جرة فإنه يطأ أهله، والصحفة في المنام حبيب الرجل، ومن…

تفسير حلم البخور

هو في المنام رجل صاحب ثناء حسن. ومن رأى: بيده عود بخور وكان ممن فقد شيئاً فإنه يرجع إليه ويسمع كلاماً حسناً، ومن شم ريح عود أو رأى دخاناً فإنه يسمع كلاماً حسناً. ومن رأى: عود البخور قد نبت في داره فإنه يرزق بولد يكون فيما بعد سيداً في قومه

تفسير حلم الحسنة

من رأى في المنام أنه يعمل حسنة فإنه يتوب من فساد، أو يصل رحماً، أو يتصدق على مسكين. ومن رأى: أنه يدعو الله تعالى فإنه ينجو من النار. وإن رأى أهل بلده يطعمون المساكين، أو يعملون أعمال البر، أو يذكرون الله تعالى وكانوا في هم فإنه يفرج عنهم لرجوعهم إلى…

تفسير حلم البندق

هو في المنام رجل غريب سخي لكنه ثقيل الروح، ويقال: إنه مال من كد، فمن أكله نال مالاً بكد. وربما دل على زوال بكارة البكر

تفسير حلم حجر إسماعيل عليه السلام

من رأى في المنام أنه في هذا الحجر رزق ولداً يكفله ويعينه على دنياه، وإن كان ذا مال حجر عليه في ماله وتصرفه فيه.

تفسير حلم النبي

من رآه في المنام دل على الولد لإشفاقه عليه من نار الدنيا والآخرة، ويدل على الأستاذ لتأديبه بآدابه، وعلى المؤدب لما يعلم من كتاب الله تعالى، وتدل رؤية الأنبياء والمرسلين عليهم السلام على الإنذار والبشارة، وإذا ائتم بهم في الصلاة أو تابعهم في الطريق أو أطعموه مأكولاً أو سقوه شيئاً…